Home » اراء و مقالات » الالتزام الاول للمقاومة الايرانية

الالتزام الاول للمقاومة الايرانية

الجمعة ٢٠٢٠/٠٧/٢٤
علاء کامل شبيب…
کما کان متوقعا، فقد حقق التجمع السنوي الاخير للمقاومة الايرانية والذي أقيم عبر شبکة الانترنت وأعتبر أضخم مٶتمر من نوعه، نجاحا کبيرا ولاسيما من حيث الاصداء الکبيرة التي حققها على مختلف الاصعدة، وأکثر مالفت النظر هو إن العالم قد إهتم کثيرا بما قد طرحه في هذا المٶتمر وبشکل خاص ماقد رکزت عليه السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية فيما يتعلق بموقف الشعب والمقاومة الايرانية من النظام الايراني.

الموقف الحدي للشعب والمقاومة الايرانية من النظام الايراني والذي حددته السيدة رجوي بإسقاط النظام قد لقي ليس إهتماما غير عاديا من جانب الاوساط الاعلامية والسياسية فقط بل وحتى ترحيبا غير عاديا مما يثبت ويدل على إن العالم برمته صار يجد في بقاء وإستمرار هذا النظام غير مرغوبا به ومن الافضل إسقاطه، وحتى إن السيدة رجوي وفي کلمتها التي ألقتها أمام المٶتمر وحددت فيها ثلاثة إلتزامات رئيسية للمقاومة الايرانية هي کما جاء في کلمتها:

“الالتزام الأول هو أننا، أبناء الشعب الإيراني، ونحن المقاومة الإيرانية سنسقط هذا النظام ونحرر إيران.

الالتزام الثاني هو أننا، أبناء الشعب الإيراني، والمقاومة الإيرانية، سنبني إيران ديمقراطية حرة.

وعهدنا الثالث هو أن نبقى أوفياء لسلطة الشعب وقراره. ولا نسعى لاكتساب السلطة بأي ثمن كان، بل نسعى لتحقيق الحرية والعدالة بأي ثمن كان. وألا نسمح أبدا إلى عودة دكتاتورية الشاه أوالملالي، وكما أشارت أغلبية المشرعين المنتخبين في الولايات المتحدة وأوروبا، نسعى إلى إنشاء جمهورية ديمقراطية غير دينية وغير نووية.”، وبقدر الاهمية الاعتبارية للإلتزامين الثاني والثالث لکن العالم کما يبدو إهتم بالالتزام الاول بإسقاط النظام ذلك إن إسقاط هذا النظام من شأنه أن يفتح الابواب على مصاريعها لمختلف التغييرات الايجابية في إيران والمنطقة والعالم بعد أن أصبح النظام الايراني يشکل مشکلة کبير لإيران والمنطقة والعالم وبسببه فقد عانى الشعب الايراني وشعوب المنطقة والعالم من الکثير من المشاکل والمآسي والامور السلبية التي لايمکن التخلص منها إلا بإسقاط النظام.

الصدى الکبير الذي قوبل به موقف السيدة رجوي بإسقاط النظام الايراني على الصعيد الدولي يعود الى إن رصيدها الاعتباري لدى المجتمع الدولي في تصاعد مستمر بعد أن أثبتت الاحداث والتطورات الجارية طوال العقود الماضية مصداقية مواقفها ورجاحة وجهات نظرها من مختلف المسائل المتعلقة بالاوضاع في إيران، وإن العالم عندما يرى إن السيدة رجوي تعتبر إسقاط النظام الالتزام الاول للمقاومة الايرانية، فإن العالم بدوره صار يميل لمنح أهمية إعتبارية إستثنائية لقضية إسقاط النظام الايراني من خلال تإييد إنتفاضة الشعب الايراني من أجل الحرية وإن الايام القادمة ستحمل الکثير والکثير من الکوابيس للنظام الايراني.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*