Home » الاخبار » تحالف الفتح: مسؤولين الكورد يحاولون تصدير الازمة وتخفيف حدتها..!!!

تحالف الفتح: مسؤولين الكورد يحاولون تصدير الازمة وتخفيف حدتها..!!!

الخميس 2020/12/10
قال النائب عن تحالف الفتح “مختار الموسوي”، اليوم الخميس، أن شعب إقليم كوردستان لا يصدق الاتهامات التي يطلقها الزعماء الكورد تجاه بغداد، بعد موجة الاحتجاجات التي تشهدها مدن كوردستان للمطالبة برواتبهم وحقوقهم التي كفلها الدستور. على حد تعبيره

في حديث صحفي لـ”الموسوي”، اليوم، اطلع عليه “انا العراق” جاء فيه: إن الاحتجاجات التي تشهدها بعض مدن إقليم كوردستان تطالب بحقوقهم المسلوبة ورواتبهم المتأخرة منذ أشهر بسبب السياسات الفاشلة لحكومة كوردستان وكذلك الفساد المستشري في الإقليم. وأن المسؤولين الكورد وكذلك الزعماء يحاولون تصدير الأزمة وتخفيف حدتها من خلال توجيه الاتهامات إلى بغداد، لكن شعب كوردستان أوعى بكثير من تلك الخطابات الرنانة التي كانت سبباً في تجويعهم. بحسب قوله

فيما أشار الى أن بغداد التزمت بشكل تام في جميع الاتفاقات التي وقعت مع الإقليم لكن للأسف الشديد حكومة أربيل لم تلتزم بأي اتفاق بالتالي تفاقمت مشاكل المواطنين الكورد.

في حين ومن خلال مؤتمر صحفي لرئيس حكومة كوردستان “مسرور بارزاني يوم امس الأربعاء، جاء فيه: إن هناك أطرافاً تحاول استغلال الاحتجاجات وحرفها عن مسارها السلمي، من خلال عمليات التخريب. مضيفاً، أن العنف لن يسهم بإطلاق الرواتب ومشكلتنا لا تتعلق بها فقط وإنما بالحقوق والاقليم يواجه مرحلة صعبة وعلينا التكاتف والوحدة وندعم الحقوق الدستورية لشعبنا ونرفض التطاول على حقوق الآخرين.وعلى كافة الأطراف ان تفهم خطورة الوضع والابتعاد عن التعرض للممتلكات العامة والمؤسسات التي تقوم بخدمتهم وتطالب بحقوقهم.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*