Home » ثقافة » الأمم مصالحها أولا إلا أمة العرب!!

الأمم مصالحها أولا إلا أمة العرب!!

الجمعة ٢٠٢٠/١٢/١٨
صادق السامرائي…
سياسات الدول مبنية على مصالحها, التي تعني الحفاظ على السيادة وتأمين حاجات الشعب, والتأكيد على مصادر القوة والطاقة والقدرة على بناء الكيان الوطني المتماسك المتين.

والدول تتفق على مواد دستورية تحافظ على مصالحها وتربي الأجيال عليها, لكي يتقوى كيانها وتتواكب مع التحديات التي تواجهها وتنتصر عليها.

ولو درستَ سياسة أية دولة فلن تجد فرقا كبيرا في السعي لتأمين مصالحها, أما إذا نظرت في سياسات دول العرب, فأنها تتفاوت في نظرتها للسياسة والقليل منها يضع مصالحه أولا, ويعمل على تأمين حاجات الشعب.

فالسائد أن سياساتها تأمين مصالح الآخرين, بل تأمين مصالح أعدائها, وبسبب هذا السلوك أصابها ما تعانيه من التداعيات, وما تعيشه شعوب المنطقة من قهر وحرمان.

فهل وجدتم دولة عربية تتكلم عن مصالحا أولا؟

هل وجدتم دولة عربية تفكر بقيمة المواطن وحقوقه؟

من الصعب أن نجيب بثقة ونقول نعم إن السياسة في دولنا تهتم بمصالح الوطن والمواطنين, لأن معظم الدول فيها ثروات وقدرات وطاقات لكنها تبددها وتسخرها لتكون ضد الشعب, وأكثرها تسعى لتحويل النعمة إلى نقمة, ولا تميل إلى البناء والإعمار, وإنما التدمير والخراب ديدنها, وتستخدم البهتان والضلال سلاحا للنيل من المواطنين, وأصبحت اليوم أكثرها تتعلل بالدين وتمتطيه ليكون السبب الوحيد لما يحصل, ولتعفي نفسها من المسؤولية والمساءلة.

إن العلة في مجتمعاتنا سياسية بحتة, لأن الذين يتولون أمورنا جهلة, لا يفقهون بالسياسة إلا السلب والنهب والعدوان على أبناء الوطن, ويتحولون إلى ذئاب مذؤوبة تتوسد الكراسي حتى الموت.

فعندما نفوز بساسة يفكرون بمصالح دولنا وشعبنا سنكون!!
وهيهات أن نأتي بقائد أمين!!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*