Home » الاخبار » العامري: الخلل بنا نحن.. يجب ان تتوفر فينا ارادة وطنية لبناء العراق!!

العامري: الخلل بنا نحن.. يجب ان تتوفر فينا ارادة وطنية لبناء العراق!!

السبت 2020/12/19
اكد رئيس تحالف الفتح الامين العام لمنظمة بدر “هادي العامري”، اليوم السبت، على ضعف الإرادة الوطنية في انتشال العراق من الازمة الاقتصادية التي يمر بها، مشيرا الى توفر إمكانيات ضخمة في البلاد غير النفط ومنها ميناء الفاو الكبير.

في كلمة “العامري” خلال الملتقى الإعلامي العراقي الأول، تابعه “انا العراق” جاء فيه: الخلل بنا نحن، يجب علينا ان تتوفر فينا ارادة وطنية لبناء العراق، فرغم الازمة الاقتصادية الحالية لكن لدينا امكانية ضخمة جدا لعودة العراق الى قوته وكل ما نحتاجه هو ارادة وطنية واعتماد على النفس، وقد كانت الحرب على “داعش” بداية الطريق التي جعلتنا ننظر للمستقبل الواعد للعراق.

ومضى “العامري” الى القول: ان استثمار ميناء الفاو وهو امتحان امامنا ويجب علينا الذهاب الى استثماره من دون الاعتماد على شركات او دول معينة، يجب طرح ميناء الفاو امام جميع الشركات والبلدان لتشييده وادارته ادارة مشتركة ايضا. مضيفاً، لا اريد ان اكون مثاليا فالوضع الاقتصادي متردٍ لكن لدينا وسائل اخرى، على سبيل المثال لدينا اكثر من (78) مصرفا كل مصرف منها على الاقل لديه رصيد (250) مليون دولار لو تم تفعيل القطاع الخاص لتحسن الوضع الاقتصادي لكن للاسف ما زلنا بلد ريعي يعتمد على النفط بالكامل.

وفي سياق متصل تابع “العامري بالقول: عندما كنت وزيرا للنقل من عام (2010) الى (2014) ابديت اهتماماً كبيراً بميناء الفاو وكنت اراه من اهم المشاريع الاقتصادية الكبرى في العراق التي يمكن ان تدر على الدولة ارباحاً كبيرة، ورغم توفر الاموال حينذاك كان التوجه نحن الاستثمار. ملفتا الى ان الشركات المستثمرة سواء كانت كورية او صينية فهي بالاساس تعتمد على المال والامكانيات العراقية، ونحن نطمح ليس فقط لبناء الميناء من قبل الشركات المستثمرة بل نريد جذب الشركات الكبرى المختصة بهذا المجال لادارة الميناء ادارة مشتركة معنا. بحسب قوله

واضاف، حاليا نحتاج الى نحو (600) مليون دولار سنويا لاستكمال الميناء والسقف الزمني لانجازه يتراوح بين (4- 5) سنوات وبأرصفة وإدارة محدودة جدا، في حين كانت المقترحات في حكومة “العبادي” رائعة جدا حيث طرحت فكرة التحالف مع شركات كبرى لإتمام كامل الميناء خلال سنتين، لكن لم يتم استثمار هذه الفرص.

وفي سياق منفصل “العامري” قال: لدينا خلل كبير بهذا الشأن فليس هناك سيطرة على مزاد العملة، البنك المركزي يبيع الدولار الى المصارف بسعر (1119) دينار للدولار الواحد والمصارف تبيعه بسعر (1250) دينار كحد ادنى، بالتالي هناك مشكلة لا يمكن السيطرة عليها.!!! بحسب تعبيره

ويذكر في حينه قيل: ان “العامري” هو من باع قناة ((خور عبدالله)) للكويت مقابل رشوة بملايين الدولارات مناصفة مع “المالكي” عندما كان وزيرا للنقل وهو من عطل تنفيذ ميناء الفاو تلبية للرغبة الإيرانية.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*