Home » الاخبار » عباس الهنداوي “أسطورة” كمال الأجسام في العراق
الأسطورة الخالدة والأب الروحي لرياضة بناء الأجسام في العراق الكابتن "عباس الهنداوي"

عباس الهنداوي “أسطورة” كمال الأجسام في العراق

الجمعة 2021/02/29
صور وقصص من العراق…
أنه الأسطورة الخالدة والأب الروحي لرياضة بناء الأجسام في العراق الكابتن “عباس الهنداوي” الذي وافته المنية صباح يوم الخميس ((٢٠٢١/٠١/٢٩)) في إحدى مستشفيات مدينة السليمانية.

ويذكر أنه بين أعوام (1961 و 1988)، حصل بطل كمال الاجسام العراقي “عباس الهنداوي” على لقب بطل آسيا (11) مرة، ولقب بطل الشرق الاوسط (8) مرات، بالاضافة الى حصوله على لقب بطل العراق ولجميع الفئات كل عام في تلك الفترة. كما حصل على المركز الرابع عالميا في الاعوام ((1970 و1971 و1972 و1976)).

كما كرمت أمانة بغداد “الهنداوي” بإقامتها معرضا بين انجازات ومسيرة “الهنداوي” في صور فوتوغرافية في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام (2017).

ولقب “الهنداوي” بصاحب أجمل واكمل جسم في جميع البطولات الآسيوية منذ عام (1977) وحتى عام (1984). وهو لقب لم ينله احد قبله أو بعده.

وتحدث “الهنداوي” في احدى الحوارات الصحفية قائلاً: لن أترك رياضة كمال الاجسام مادمت حياً، أنا أشعر أن (30) عاما من العطاء ونيل الاوسمة ليس من الصحيح ان تدفن، (30) عاماً واسمي يذكر في جميع وسائل الاعلام العالمية وحصدت خلالها الجوائز تلو الاخرى ومانشيتات الصحف تقول “عباس الهنداوي” يتربع على العرش في مرات كثيرة.

واضاف حالياً أنا خبير عام للعبة في جميع انحاء العراق من الشمال الى الجنوب. أتفقد جميع القاعات والاندية بدافع ذاتي وليس بدافع الوظيفة، اتفقد لعبتي في اي مكان بالعراق واي رياضي يمارس هذه اللعبة احسه “عباس الهنداوي”، اتفقدهم صغارا وكبارا واقدم لهم النصائح والارشادات واقيم المؤتمرات والندوات.

الجدير بالذكر أشرف اللاعب الدولي العراقي، عام (1993)على تدريب المنتخب الاردني وحصل على بطولة العرب، ثم انتقل الى الكويت في (1998) لتدريب المنتخب الكويتي وساهم في تطويره وبناء عدد من الفرق، ثم انتقل الى الامارات في (2003) وكانت له مساهمة فاعلة في تأسيس فرق في امارة ابو ظبي والشارقة، وتمكن من صناعة فريق مهم وقوي تمكنت من خلاله احراز بطولة العرب لكمال الاجسام في (2006) واللقب العالمي عام (2007)، حيث استضافت الامارات بطولة العالم وهو انجاز تحقق للامارات لأول مرة وكان على يد مدرب عراقي.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*