Home » اراء و مقالات » جريمة وزيرة الصحة عديلة حمود الخطيرة ماعدى قتل المرضى
صورة من الارشيف

جريمة وزيرة الصحة عديلة حمود الخطيرة ماعدى قتل المرضى

السبت ٢٠٢١/٠٣/٢٠
بقلم: خضير طاهر…
بمناسبة إجبار إيران مصطفى الكاظمي على زيادة الميزانية بشكل لم يسبق له مثيل في الوقت الذي يعاني من العراق من أزمة مالية، والقصد معروف ان إيران دائما شريك في ميزانية العراق… تأخذ من الميزانية حوالي (70%) وما تبقى يأخذه العراق ولصوص الأحزاب.. بهذه المناسبة حصلت جريمة وخيانة وطنية كبرى قامت بها وزيرة الصحة عديلة حمود في زمن حكومة حيدر العبادي، ولم يسلط عليها الأضواء بما يكفي.

تفاصيل الجريمة هي منح عديلة حمود بصفتها وزيرة للصحة عقد إستثمار لشركة أدوية إيرانية تابعة للحرس الثوري ، وبموجب العقد يدفع العراق الأموال للشركة كي تجلب المعدات والعمال، ويعطيها قطعة أرض ، ويشتري من الشركة كافة منتجات الأدوية الفاسدة بأعلى الأسعار ، ومؤكد معظم الفواتير تكون مزورة بنسب بيع أكثر مما هو حقيقي من أجل سرقة أموال العراق.
والسؤال هو : مادام العراق يدفع تكاليف تشغيل وإنتاج الأدوية للشركة الإيرانية .. لماذا لاينتج هو الدواء عن طريق إنشاء وزارة الصحة معامل خاصة بها ، بدل منح كل هذه المزايا والتسهيلات لشركة أجنبية إيرانية .ثم لماذا لايتم إختيار شركات أدوية رصينة من المانيا أو فرنسا أو بريطانيا كي يستفيد المرضى العراقيين من جودة الأدوية؟!

تلك الجريمة حصلت أمام أنظار حيدر العبادي ولم يحرك ساكنا ووافق عليها وهو صاغر ومطيع لأسياده الفرس .. العبادي الذي صدعنا رؤوسنا بأكاذيب الضرب بيد من حديد على الفساد!

طبعا عديلة حمود الجميع يعرف انها فاسدة وسارقة ومجرمة وقاتلة لعشرات ومئات المرضى بينهم الكثير من الأطفال، لكن لاأحد يجرؤ على محاسبتها، فهي خط أحمر ومحمية من إيران بسبب خدماتها الهائلة التي قدمتها، فهي إشتريت الكثير من الأدوية الفاسدة الإيرانية بمئات الملايين من الدولارات، وفي زمنها حينما كان يذهب المريض الى المستشفى العراقي كان ينصح بالذهاب الى إيران للعلاج بناءا على تعليماتها كي تستفيد إيران إقتصاديا من تدمير القطاع الصحي العراقي!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*