Home » اقتصاد » سائرون ينتقد مواقف البعض من السياسيين ووسائل الاعلام في قضية سعر صرف الدولار

سائرون ينتقد مواقف البعض من السياسيين ووسائل الاعلام في قضية سعر صرف الدولار

الأحد 2021/03/21
انتقد رئيس كتلة سائرون النائب “صباح العكيلي”، اليوم الاحد، مواقف البعض من السياسيين ووسائل الاعلام ممن حاولوا تزييف الحقائق بعيدا عن الشفافية والمصداقية في قضية تخفيض سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الدينار العراقي.

في حديث صحفي لـ”العكيلي”، اليوم، جاء فيه: ان كتلة سائرون حضرت منذ العاشرة صباحا الى مجلس النواب ولم يكن احد موجودا وقد كانت الكتلة ملتزمة في حضورها كما كانت عليه في جميع الجلسات وبكامل أعضائها، وان ما حصل أمس من ((مهازل)) وما تم نقله على احدى القنوات الفضائية التي من المفترض انها شبه رسمية بان كتلة سائرون خرجت من الجلسة اعتراضاً على محاولات تخفيض سعر الصرف هو جهل واضح خصوصا انه لم تعقد جلسة بالاصل كي نخرج منها.

ومضى “العكيلي” بالقول: ان بعض اعضاء البرلمان للاسف الشديد ممن لا يفقهون شيئا في القانون يجهلون ان تحديد ((سعر الصرف)) ليس من صلاحية مجلس النواب بل صلاحية من يضع السياسة المالية للبلد وهما ((وزارة المالية)) و((البنك المركزي العراقي))، مستدركا بالقول: في وقت كان النائب الراحل “احمد الجلبي” رئيسا للجنة المالية في عام (2015)، قام حينها في البرلمان بإصدار قرار تحديد كمية البيع في نافذة بيع العملة في البنك المركزي والتي كانت حوالي (٧٥) مليونا، وقد اعترض البنك المركزي حينها وقام برفع دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية وكسب الدعوة، ضد مجلس النواب.

واضاف ان سائرون تتمنى تخفيض ((سعر الصرف)) وان تكون العملة المحلية قوية، ولكن قانونيا من يحدد هذا الامر والسياسة المالية للدولة هو ((البنك المركزي)) و((وزارة المالية))، وقد طلبنا من الجهات التي تريد الضحك على ذقون الفقراء والمساكين ان لا تتدخل بامور ليست من اختصاص البرلمان، وان الطامة الكبرى هي جهل البعض بمبدأ الفصل بين السلطات. حسب تعبير النائب

فيما دعا “العكيلي” بعض اعضاء البرلمان الى ان يكونوا بمستوى المسؤولية والوعي وان لا يجعلون أهدافهم المناكفات السياسية على حساب مصلحة المواطن، وبنفس الوقت فان على القنوات الاعلامية ان تعمل بحيادية ومهنية وان تنقل الخبر من مصادره الرسمية وليس من خلال تفسيرهم الخاص، خصوصا ان كان الامر يتربط بقناة تتابعها الجماهير وتعتبرها قناة الحكومة وتعتمد على اخبارها.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*