Home » اراء و مقالات » هل هي لعنة صدّام حلّت على العراقيين؟؟؟

هل هي لعنة صدّام حلّت على العراقيين؟؟؟

الأربعاء ٢٠٢١/٠٣/٣١
اياد السماوي…
لم يكن الديكتاتور المقبور صدّام رجلا حكيما أو سويا أو عادلا, بل كان سفاحا وساديا شاذا و دكتاتورا أهوجا, حكم الناس بقوّة النار والحديد وسلّط أراذل المجتمع على رقاب الناس يسفكون الدماء ويعتدون على الأعراض والمقدّسات, كان الملعون صدّم لعائن الله عليه يوم ولد ويوم شنق ويوم يبعث حيا, مزيج عجيب من الشذوذ والقسوّة والإجرام.. لكن مع كلّ هذه الصفات التي حملها الديكتاتور المقبور, كان مفهوم الدولة حاضرا في فكره وعقله, وكان حريصا في الحفاظ على هيبة الدولة وسطوتها وإن كانت هذه الدولة مجرمة وظالمة.. وعندما كنّا معارضين لصدّام وحزبه ونظامه الديكتاتوري, لم يخطر في بالنا حينذاك كيف سيكون شكل هذه الدولة في ظل غياب هيبة النظام والقانون وتسلّط عصابات اللصوص والأفاقين على مقاليد الحكم وتقاسمهم السلطة فيما بينهم..

كما ولم يجري في بالنا أنّ الأحزاب (الإسلامية) التي خلّفت نظام صدّام , بعيدة كلّ البعد عن قيم الإسلام وأنّ قادة هذه الأحزاب هم لصوص وأفاقون ومنحطون ولا يخافون الله قيد أنملة.. كما ولم يجري في بالنا أنّ الدولة سيتقاسمها شذّاذ الآفاق من الشيعة والسنّة والأكراد ويعيثون بالبلد والشعب الخراب والدمار والجوع والألم .. لم يرفع الديكتاتور المقبور يوما شعار الديمقراطية ولم يختبأ يوما وراء القانون , بل كان يعتبر نفسه هو القانون , ولم يخدع الناس يوما أنهم أحرار في طرح آرائهم وأن القانون يكفل لهم حقوقهم المدنية , بل كان يعلنها بكلّ صراحة أنّ من يعارض نظامه سواء كانوا ألفا أو ألفين أو أربعة آلاف ( سيطرّهم ) بيديه إلى أربعة وصل .. فكان لعنة الله عليه وعلى أبنائه واضحا معنا ونحن واضحون معه..

أولاد ( الزفرة ) .. قلناها لكم حتى ( بحّت ) أصواتنا وقبل أن تقدم هذه الحكومة المجرمة التي جئتم بها ,على رفع سعر صرف الدولار , إنّ هذا الإجراء هو بمثابتة إعلان الحرب على فقراء الشعب العراقي , وأن المستوى العام لأسعار السلع والخدمات سيرتفع بشكل كبير , وأنّ المتضرّر من هذا الإجراء هم عامة أبناء الشعب العراقي وخصوصا الطبقات الفقيرة والمعدمة , وقلنا لكم أنّ هذا الإجراء تلجأ له فقط الدول الصناعية المتقدّمة حين يكون هنالك اختلالا في ميزانها التجاري , وقلنا لكم أنّ بلدا مثل العراق يستورد حتى الحفاظات النسائية سيكون مثل هذا الإجراء كارثة على شعبه , وكاتب هذا المقال ( ينبح كالكلب ) كلّ يوم في القنوات الفضائية ويحذركم من مغبّة هذا الإجراء..

فأين كنتم من البداية ولماذا سمحتم لحكومة الآفّاق أن تمضي في هذا الإجراء ولم تنبسوا ببنت شفه؟ ولماذا رهنتم حياة الناس وعجلة البلد الاقتصادية المتمّثلة بالموازنة العامة بيد مسعود سارق أموال الشعب العراقي ؟ وهل من العدالة أن تذهب أموال نفط البصرة للإقليم المنفلت والخارج عن القانون ؟ كم تأخذ البصرة التي تساهم بـ (90%) من الإيرادات العامة من الموازنة ؟ وكم تأخذ كردستان التي لا تساهم بدينار واحد في هذه الموازنة ؟ أي قرود أنتم ؟ واي لعنة حلّت بنا ؟ فهل هي لعنة صدّام قد حلّت على العراقيين ؟ والله لو كانت غير ذلك لما صمتم كالفئران على جرائم وفضائع لجنة الفريق ( أبو رغيف ) وما ارتكبته من تجاوز على الدستور والقانون ؟ وأين هي توصيات لجنتكم التي شّكلتموها للتحقيق في جرائم أبو رغيف ؟ وأين هو قضاءنا العادل من هذه الجرائم ولماذا هذا الصمت وإلى متى ؟ هل تعلمون ماذا يقول عنكم الشعب العراقي أيها الساسة الأفاقون ؟ وأخيرا لماذا بيّضتم وجه صدّام القبيح يا لعنة هذه الأمة؟..

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*