Home » اقتصاد » توزيع الرواتب بالدولار.. هل يحدث وماخطورته؟

توزيع الرواتب بالدولار.. هل يحدث وماخطورته؟

السبت 2021/04/03
طالب رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية “ارشد الصالحي”، اليوم السبت، الحكومة بتوزيع الرواتب للأشهر الثلاثة المقبلة بالدولار بدلا من الدينار العراقي.

في بيان لـ”الصالحي”، اليوم، وتابعه “أنا العراق” جاء فيه: ان ايرادات العراق بحسب بيان وزارة النفط بلغت (5.8) مليار دولار وكمية النفط المصدر (91) مليون و(311) الف و(929) برميل وبمعدل سعر بلغ (63.329) دولارا للبرميل الواحد، ورغم قرار اوبك بتخفيض الانتاج، وبالنظر لتعرض الشريحة الفقيرة الى الضرر الفاحش جراء ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار العراقي من قبل البنك المركزي.

ومضى بالقول: لكون المسؤولية الملقاة علينا ضمن واجباتنا الرقابية، وانطلاقا من مبدأ المحافظة على حقوق المواطن، فاننا نطالب الحكومة بضرورة توزيع الرواتب للاشهر الثلاثة المقبلة بالدولار ليتسنى للمواطن المتضرر من اعادة جزء من حقه المسلوب، وان هذا الاجراء سيؤدي الى رفع قيمة الدينار العراقي طرديا. بحسب قوله

بعد حسم ملف تسعيرة الدولار في الموازنة رسميا واغلاق الباب بشكل نهائي على اي مساع لتغييرها واعادتها الى وضعها السابق، بدأت أصوات برلمانية تطرح حلًا بديلًا كان قد طرح في وقت سابق للسيطرة على اسعار الدولار في السوق ومنع ارتفاعها الى اكثر من التسعيرة الرسمية.

من جانبه اقترح عضو اللجنة المالية البرلمانية “محمد الشبكي”، عندما اقترح صرف نصف الراتب لموظفي الوزارات غير السيادية بالدولار لشهرين وبسعر مدعوم لمعالجة الفرق بين العرض والطلب للعملة الصعبة ما يسهم باستقرار اسعاره.

في تصريحات صحفية لـ”الشبكي”، جاء فيها ان اللجنة المالية البرلمانية حرصت على اتخاذ جملة من الإجراءات وتضمينها في نص الموازنة بغية تقليل الاضرار والحد منها والتي نجمت عن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار، ومن بين تلك الإجراءات هو زيادة تخصيصات مفردات البطاقة التموينية بغية انتظام توزيعها شهريا ما يؤثر على استقرار الاسعار بالسوق للسلع الاساسية مثل ((زيت الطعام)) و((السكر)) و((الرز)) نتيجة لتوازن العرض والطلب. بحسب قوله

وضمن اقتراحه شخصي، يرى ضرورة صرف الحكومة لنسبة (50%) من راتب شهرين للموظفين في الوزارات غير السيادية حصرا بالدولار والنصف الاخر بالدينار العراقي وان يكون السعر مدعوم مابين (1300- 1350) مايسهم بشكل واضح على ضبط سعر الدولار في السوق من خلال معالجة قضية وجود طلب على الدولار لكن لا يوجد عرض، وحينها سيكون الدولار متوفر لدى الموظفين وليس فقط لدى المصارف ما يقلل الطلب عليه والمضاربة في اسعاره. بحسب قوله

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*