Home » الاخبار » بالوثيقة.. تحالف القوى يرد على بيان “الكعبي”

بالوثيقة.. تحالف القوى يرد على بيان “الكعبي”

الثلاثاء 2021/04/13
رد تحالف القوى العراقية بزعامة “محمد الحلبوسي”، على بيان للنائب الاول لرئيس مجلس النواب “حسن الكعبي” الذي دعا فيه الى اقالة النائب ظافر العاني، بعد تصريحات للاخير عن ملف المغيبين.

في بيان لـ”تحالف القوى”، اليوم، تابعه “انا العراق” جاء فيه: إنه يستغرب الهجمة الشرسة والمغالطات العديدة التي تضمنها بيان النائب الاول لرئيس مجلس النواب “حسن الكعبي” والتجاوز المرفوض جمله وتفصيلا على شخصية وطنية عرفت بشجاعتها وإعتدالها في الدفاع عن حقوق العراق والعراقيين وهو النائب “ظافر العاني” ونعتبر البيان انتصارا للظالم على المظلوم.

ومضى البيان الى أن العديد من التهم والتفاصيل التي أدرجت في البيان كانت مجتزئة في محاولة واضحة لتشويه الحقائق في العديد من جوانبها فالبيان يتهم النائب بانه تحدث بلغة طائفية في حين ان الحديث ليس فيه أية اشارة الى الموضوع الطائفي وقد دافع “العاني” عن قضايا حقوق الانسان للعراقيين جميعا على حد سواء كالمغيبين ونازحي ((جرف الصخر)) واغتيالات متظاهري تشرين السلميين كما اشاد في كلمته بالحكومة العراقية وبالقضاء. فأين الطائفية في ذلك؟.

وأضاف، أما القول بعدم وجود مغيبين او مخطوفين فهو امر لاتدعمه الحقائق فهنالك الالاف الذين تم اختطافهم في ((الصقلاوية)) و((بزيبز)) و((جرف الصخر)) و((نينوى)) والجهات التي خطفتهم يفترض أنها معروفة للحكومة وللجميع ولطالما سمينا الاشياء بمسمياتها على مدى الفترة الماضية وقد استمرت تلك الجهات ومن يغطي عليها في الدفاع عنها وتبرير جرائمها وهي التي يسميها “مقتدى الصدر” انها مليشيات وقحة.

ولفت تحالف القوى الى أن وجود مغيبين أمر ثبتته الوقائع وآخرها موازنة العام (2021) التي نصت على تعويض عوائل المغيبين ومعاملتهم كشهداء والسؤال اليوم كيف تستطيع منظمة حقوق الانسان معرفة مصير المغيبين في مناطق لا تستطيع القوات الرسمية الامنية العراقية الدخول اليها واذا ما دخلتها فانها تعتقل.

فيما نوه الى أن الامر الثاني هو اتهام اهالي ((جرف الصخر)) جميعا بالارهاب وهو منهج طائفي مردود فالجميع يعلم ان ((جرف الصخر)) لم يدخل اليها تنظيم “داعش” الارهابي في عام (2014) لانها بالاصل كانت محتلة من المليشيات الوقحة التي ماتزال حتى اليوم تسيطر على المنطقة وتمنع اهلها من العودة إليها.

فيما دعا التحالف، “الكعبي” للاحتكام الى المنطق وتغليب مصلحة العراق مستقبلا وان لا يكون مستعجلا في حكمه للدفاع عن مجاميع مليشياوية ارهابية احرجت العراق امام المجتمع الدولي باستهداف السفارات والبعثات الدبلوماسية وخطفت ابناء الشعب العراقي ومثلت بجثثهم وكان الأجدر به إصدار بيان شديد تجاه الجهات التي تستعرض باسلحتها وسط العاصمة وتطلق الصواريخ على الابرياء وهو منهج مغاير لمنهج سائرون و”مقتدى الصدر” الذي طالب مرارا بمحاسبة هذه المليشيات التي تتحدى الدولة وتخرق القانون.

وكان القيادي في التيار الصدري والنائب الاول لرئيس مجلس النواب “حسن الكعبي” عد تصريحات “العاني” في البرلمان العربي ((دعاية انتخابية رخيصة كاذبة وطائفية))، داعيا مجلس النواب الى ((إقالته بأول جلسة نيابية)).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*