Home » الاخبار » كنعان وصفي.. مات مهموما بسبب (التليفون)!!

كنعان وصفي.. مات مهموما بسبب (التليفون)!!

الجمعة 2021/05/07
صور وقصص من العراق…
كنعان وصفي من مواليد الموصل ولد في (1932/09/03) وانجز في حياته الفنية التي بدأت في عام (1948) مايقارب الـ (112) فيلماً سينمائيا و(300) اغنية بدأ حياته الفنية رساما لصور الفنانين كان يعمل فيه اكبر نجوم مصر من الفنانين..

الحديث عن الفنان الكبير الراحل كنعان وصفي حديث ذو شجون لان مسيرته الفنية انطفأت على نحو لم يرغب فيها ولا بالطريقة التي تمناها.. اذ مات بالحسرة والالم والحيرة في حين تمنى ان ينهي حياته (ككل فنان) على صهوة الفن في استديو او على خشبة مسرح أو امام الكاميرا، كنعان وصفي مات مهموما والعبرة تخنق انفاسه.

كنعان وصفي حقق نجوميته في لبنان ومصر قبل ان يحققها في العراق وانجز (112) فيلماً و (300) أغنية وشجونه بدأت في عام (1992) عندما رحلت زوجته المصرية الاصل التي تعرف عليها اثناء دراسته في معهد الموسيقى العالي في القاهرة عام (1963) وعاش معها (29) عاما انجب منها اولاده “كريم” و”ناغين” و”سالين”.

ثم جاءته اللطمة الثانية عندما تجاهلته الحركة الفنية في العراق اذ عاش اعمالا غير طبيعية مما حدا به الى مغادرة العراق والعودة الى مصر ثانية ولم يمض فيها مدة طويلة حتى عاد مجدداً الى العراق ليجد امامه مشكلة كبيرة اجهزت على عمره وقلبه المتعب حيث وجد هاتف شقته في مجمع الصالحية مدين للدولة بسبعة ملايين دينار كاجور اتصالات خارجية رغم انه كان في خارج القطر ولايتصل باحد في الخارج من داخل العراق..

وقد حاول ان يسوي المشكلة مع دائرة الهاتف فلم يستطع ثم التقى بوزير المواصلات ووزير الاعلام كي يحلا مشكلته لكن دون جدوى فعاش كآبة وحيرة ووحدة اصابته بجلطة في الدماغ اودت بحياته في شهر آب من عام (2000).

في عام (1951) طلب منه كازينو بطرس في بيروت ان يرسم ديكورات للمسرح الصيفي واثناء عمله كان يغني بصوته الجميل اغاني “عبدالوهاب” ولما سمعته صاحبة المقهى “نادية شمعون” اعجبت بصوته وطلبت منه ان يغني في الكازينو وحقق “كنعان وصفي” من خلال ذلك نجاحا كبيرا وقاده ذلك الى تاسيس فرقة ومثل معها قصة طرزان.. في الخمسينات التقى بالفنان المصري “علي اسماعيل” ولحن له اغنية ((في سكون الليل)) ثم جاءته الفرصة الاهم بعد العدوان الثلاثي على مصر حيث انظم مع الفنانين “كارم محمود” و”فايدة كامل” في اغان وطنية عديدة ادت به الى مصاف النجومية.

في نهاية الخمسينات مثل دور البطولة في اول مسرحية له في القاهرة بعنوان ((الارملة الطروب)) وفي عام (1960) مثل اول فيلم له امام “رشدي اباظة” و”محمود المليجي” و”برلنتي عبدالحميد” بعنوان ((صراع في الجبل)) اخراج “حسام الدين مصطفى”.

ثم شارك في فيلم ((الناصر صلاح الدين)) مع “احمد مظهر” و”نادية لطفي” و”صلاح ذو الفقار” واخراج الفنان الكبير “يوسف شاهين”.. كما مثل في فيلم ((عاشور قلب الاسد)) امام “عبدالسلام النابلسي” وفيلم ((عنتر يغزو الصحراء)) اخراج “نيازي مصطفى” وفيلم ((شيماء اخت الرسول)) وفيلم ((اخطر رجل في العالم)) مع “فؤاد المهندس” وفيلم ((مهمة في تل ابيب)) امام “نادية الجندي”.

كما غنى “كنعان وصفي” في استعراضات غنائية مع “شريفة فاضل” في ((مهر العروسة)) واوبريت ((وداد الغازية)) مع “هدى سلطان” واوبريت ((حمدان وبهانه)) وابريت ((الشاطر حسن)).

في العراق قدم اغنيات والحانا لاكثر من (300) اغنية واصبح رئيسا لقسم الغناء والموسيقى في الاذاعة والتلفزيون لعدة سنوات وغنت له عشرات الاصوات العراقية مثل “فاضل عواد” و”انوار عبدالوهاب” والمرحوم “صباح السهل” و”مائدة نزهت” ومَثل عدة افلام عراقية منها ((فتى الصحراء)) بدور والد عنترة كما شارك في بعض افلام السكرين التي لايشرفه ذكرها لمستواها الفني المتواضع.
وتوفي في(2000/08/28) مهموما بسبب التلفون…!!

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*