Home » الاخبار » السواد في العباءة العراقية ذو أبعاد سياسية…
السواد في العباءة العراقية...

السواد في العباءة العراقية ذو أبعاد سياسية…

الجمعة 2021/05/21
صور وقصص من العراق…
يعود أصل العباءة العراقية إلى ما قبل سقوط بغداد (1258) للميلاد وانهيار الدولة العباسية على يد المغول، حيث عاث الجنود المغول ببغداد السوء بمشهد لا يختلف عما فعله الأميركيون قبل سنوات قليلة.

وعرفت النساء البغداديات بالعباءة كملابس للفخر وعلامة على حسن الحالة المادية، وكانت بيضاء مطرزة، وهكذا درج عليها الناس هناك، إلا أنها تحولت إلى اللون الأسود بعد سقوط بغداد على يد المغول، حزناً من نساء بغداد على مدينتهم التي أحرقت.

بقي السواد ملازما للعباءة حتى يومنا هذا، ولعل سر بقائها بهذا اللون هو انحباس الفرح عن الناس هناك مذ ذلك الحين وعنها كتب الشعراء، وتغنى بها المطربون، بأغان شعبية، منها “يم العباية حلوة عباتج”. فالعباءة العراقية بلونها الأسود، وشكلها المميز اللذين يمنحانها هيبة وجماليّة خاصة، يجعلانها تختلف عن باقي العباءات، وهي ما زالت تقاوم الحداثة، وتحافظ على شكلها وتاريخها وتثبت وجودها في بعض مدن الجنوب والمناطق الشعبية والريفية.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*