Home » اقتصاد » كوجر يوضح تأثير زيادة اسعار النفط على الاقتصاد العراقي

كوجر يوضح تأثير زيادة اسعار النفط على الاقتصاد العراقي

الثلاثاء 2021/05/25
قال عضو اللجنة المالية النيابية “جمال كوجر”، اليوم الثلاثاء، لايمكن الحديث عن وجود فائض سعر بيع النفط المخمن في الميزانية (45) جولار للبرميل الواحد، والسعر الحالي (66) دولار للبيرميل الواحد.

في حديث صحافي لـ”كوجر”، اليوم، اطلع عليه “أنا العراق” جاء فيه: ان أسعار النفط عالميا في هذه المرحلة تعتبر طبيعية جدا مقارنة بالسعر الموجود في الموازنة الاتحادية، ولا يمكن الحديث عن وجود فائض بين السعرين، نظراً لإعتبارات عديدة من بينها ان الاسعار حاليا هي تقريبا (66) دولارا للبرميل الواحد من نوع برنت اما النفط العراقي فهو اقل بدولارين او اكثر قليلا، وصافي السعر بالموازنة هو (45) دولار، مشيراً الى ان بيع العراق للنفط بمبلغ (62) دولارا للبرميل لا يعتبر مبلغ صافي لخزينة البلد، على اعتبار ان جولات التراخيص تأخذ مابين (14- 16) تريليون دينار ولكل برميل على الأقل دولارين تعطى الى الشركات ما يعني ان صرفيات كل برميل تقديرا تصل الى (15) دولارا ما يعني ان الفائض حتى وان كان موجودا فسيكون قليل جدا.

ومضى “كوجر” بالقول: انه بحال ارتفاع اسعار النفط عالميا خلال الأشهر القليلة المقبلة، فمن الممكن الاستفادة منها ضمن أبواب اساسية اولها اعداد موازنة تكميلية على اعتبار ان اجراء الانتخابات في تشرين الاول المقبل سيجعل الحكومة والبرلمان المقبلين من الصعب عليهما اعداد موازنة للعام المقبل، ما يجعلنا بحاجة الى موازنة تكميلية، وان الباب الاخر هو امكانية الاستفادة من الفائض المتوقع لتسديد القروض الخارجية المستحقة التي استحقت الدفع وتم تأجيلها في الموازنة ومن بينها أسعار الغاز المستورد من ايران لتشغيل محطات الكهرباء.

واضاف عضو اللجنة المالية النيابية، ان الباب الثالث هو تغذية احتياطي البنك المركزي الذي سحب منه كمية كبيرة في الفترات السابقة من المبالغ الفائضة بحال ارتفاعها الى أرقام كبيرة بغية انعاشه لأهميته في السياسة النقدية والمالية للبلد.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*