Home » الاخبار » سر يحيط بخبر منجبة التوائم الـ10.. وزوجها يفجر مفاجأة

سر يحيط بخبر منجبة التوائم الـ10.. وزوجها يفجر مفاجأة

الخميس 2021/06/17
المجتمع وسوشيال ميديا…
منذ أيام عدة، تشغل المواطنة الجنوب إفريقية “غوسيامي تامارا سيتولي”، التي حملت بـ (10) توائم محطمة الرقم القياسي، وسائل الإعلام محليا وعالميا حتى، لاسيما بعد تضارب الأنباء حول خدعة حملها من جهة، وأنباء اختفائها من جهة أخرى.

فقد ذكر زوجها “تيبوغو تسوتيتسي”، أنه لا يعرف مكان وجودها ولم يرَ أطفاله بعد، مشيراً إلى أنه لا يستطيع العثور عليها، لأنها ترفض الكشف عن مكان وجودها.

كما أوضح أن هذه الولادة ليست الأولى لـ”سيتولي”، حيث سبق أن أنجبت توأمين ، وثلاثة آخرين من زوجها الراحل. كما لدى “تسوتيتسي” (3) أطفال من سيدة أخرى.

“الحمل خدعة”
إلى ذلك، أدلى الزوج ببيان جديد يناقض تماما ما تحدث به سابقاً، قائلاً إن حملها كان خدعة، وفق ما نقلت صحيفة ((ذا صن)) البريطانية.

الزوجة من الجنوب إفريقية “غوسيامي تامارا سيتولي”، وزوجها “تيبوغو تسوتيتسي”

كما أضاف أنها مفقودة الآن وأن آخر مرة رآها فيها كانت في (7) يونيو، قبل أن تدخل المخاض مباشرة وتم نقلها إلى المستشفى في بريتوريا.
وأوضح أنه لم يتمكن من التواصل معها إلا عبر تطبيق “واتساب”، وأُبلغ بأنه لا يمكنه زيارتها بسبب قيود فيروس ((كورونا)).

من جهتها، أكدت مستشفى ((ستيف بيكو)) ومستشفى ((لويس باستور)) و((ميديكلينيك ميدفوروم)) أنه لم يتم إدخال السيدة ولا أطفالها العشرة في أي من مرافقهم.

وكانت الزوجة قد أخبرت مستشفى ((ستيف بيكو)) أنها ولدت في مستشفى ((لويس باستور)) في بريتوريا في (7) يونيو، بينما كان الزوج يعتقد أنها ولدت في مستشفى ((ميديكلينيك ميدفوروم))، وفق ما ذكر موقع “The Citizen”.

وبالإضافة إلى ذلك، قالت وزارة الصحة في غوتنغ إنها “لم تتمكن من التحقق من صحة هذه الولادة في منشآتنا”.

شكوك حول الولادة
وكانت الولادة قد قوبلت بالفعل بالشكوك بعد الادعاءات بأن الأم سجلت رقماً قياسياً عالمياً جديداً لأكبر ولادة على الإطلاق.

وقد أخبرت الأم المراسلين الصحافيين سابقاً أن حملها كان طبيعياً، لأنها لم تكن تتلقى علاجًا للخصوبة.

فخلال مقابلة في منزل العائلة في تمبيسا الشهر الماضي قالت إنها “صُدمت وفتنت” بالحمل.

قالت إنها لم تصدق عندما أخبرها الأطباء أنها تتوقع 6 توائم قبل أن تكشف المزيد من الفحوصات أنها حامل بثمانية أطفال.

من جانبها، قالت البروفيسورة ديني ماويلا، من جامعة سيفاكو ماكغاتو للعلوم الصحية، إن الحالة نادرة وعادة ما تكون ناجمة عن علاجات الخصوبة، مشيرة إلى أن الأطفال يقضون الأشهر القليلة المقبلة بعد الولادة في الحضانة.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*