Home » الاخبار » زعماء الأحزاب ((الشيعية)) يرحبون باتفاق إنسحاب القوات الأمريكية من العراق!

زعماء الأحزاب ((الشيعية)) يرحبون باتفاق إنسحاب القوات الأمريكية من العراق!

الثلاثاء 2021/07/27
رحبت قوى سياسية “شيعية”، اليوم الثلاثاء، بنتائج المفاوضات التي اجراها وفد عراقي في العاصمة الامريكية واشنطن نتجت عنها اعلان من الرئيس الامريكي “جو بايدن” بانتهاء المهام القتالية في العراق.

في بيان لـ”تحالف الفتح” بزعامة “هادي العامري”، اطلع عيه “أنا العراق” جاء فيه: إنه يرحب بما حققه المفاوض العراقي من إنجاز وطني بالاتفاق على خروج القوات القتالية بشكل كامل في نهاية هذا العام، عاداً ذلك خطوة إيجابية متقدمة باتجاه تحقيق السيادة الوطنية الكاملة.

وأعرب “الفتح” عن امله بأن يتابع المسؤولين المعنيين في الدولة العراقية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشكل عملي، مقدماً شكره للمفاوض العراقي على هذا الإنجاز الوطني.

وفي بيان لـ”ائتلاف النصر” بزعامة رئيس الوزراء الاسبق “حيدر العبادي”، حول الجولة الرابعة للحوار الستراتيجي العراقي الأميركي، جاء فيه: أن ذلك جاء كتتويج لجهود حكومة “الكاظمي” ودعم القوى الوطنية، وعده انتصاراً للعراق ومصالحه وسيادته. مؤكداً، على التضامن الوطني تجاه القضايا الكبرى للدولة، والوقوف صفاً واحداً – حكومةً وشعباً وقوى وطنية- للدفاع عن وجود ومصالح وسيادة العراق، والتمترس خلف الدولة ومؤسساتها تجاه التحديات التي تواجهنا كأمّة وطنية.

ومن جانبه وصف زعيم تيار الحكمة “عمار الحكيم” موقف رئيس الوزراء و الوفد العراقي المفاوض في واشنطن بأنه كان ((موفقاً))، مشيراً إلى أنه نجح وبدعم القوى السياسية بإحراز إنجاز دبلوماسي للوطن تمثل بإبرام إتفاق مع الجانب الأمريكي يقضي بسحب كامل القوات القتالية بنهاية هذا العام وإبقاء التعاون التدريبي والإستشاري والإستخباري قائما بين البلدين. بحسب بيان التيار.

واضاف “الحكيم” إن تحقيق هذا الإنجاز نابع من وحدة الموقف العراقي الرافض للوجود العسكري الأجنبي والإستعاضة عنه بعلاقات متبادلة تحفظ المصلحة والسيادة العراقية ومكانة العراق في محيطه الإقليمي، مبدياُ شكره لكل الجهود التي بُذلت في إنجاز العراق الدبلوماسي.

أمّا زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، حيث أكد على وجوب وقف العمل العسكري لـ ((المقاومة)) ضد القوات الأمريكية بعد تحقق شروط انسحابها العراق. بحسب بيان صحفي له جاء فيه: الحمد لله الذي أعز جنده ونصر عبده وشكرا للمقاومة العراقية الوطنية فها هو الاحتلال يعلن عن بدء انسحاب قواته القتالية أجمع. لننتظر وإياكم إتمام الانسحاب. مضيفاً، شكرا للجهود المبذولة لبلورة هذه الاتفاقية ولا سيما الأخ “الكاظمي” (رئيس الحكومة العراقية).

واضاف “الصدر” مع العلم إننا قد بينا شروطا فيما سبق ومع تحققها يجب وقف العمل العسكري للمقاومة مطلقا، والسعي لدعم القوات الأمنية العراقية من الجيش والشرطة لاستعادة الأمن وبسطه على الأراضي العراقية، وإبعاد شبح الإرهاب والعنف والمتطفلين وأدعياء المقاومة. وختم بيانه قائلا: العراق نحو الاستقلال، وننتظر السيادة والهيبة.

والجدير بالذكر أنّ الرئيس الأمريكي “جوزيف بايدن”، قد أعلن خلال لقاءه، يوم أمس الاثنين، برئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي” أن الولايات المتحدة ستنهي بحلول نهاية العام ((مهمتها القتالية)) في العراق لتباشر ((مرحلة جديدة)) من التعاون العسكري مع هذا البلد.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*