Home » ثقافة » النعاية الصحية!!

النعاية الصحية!!

الجمعة 2021/08/06
صادق السامرائي…
في أواخر الثمانينيات من القرن العشرين كتبت بحثا بعنوان “مستقبل الطب في العراق”, وصار بحجم كتاب, لم تحصل الموافقة على نشره أو طبعه.

وخلاصته أن الرعاية الصحية إذا بقيت تسير بهذه الإتجاهات, فأنها ستنتهي إلى أسوأ الإحتمالات, ولا بد من وعي حقيقة تدهورها المتسارع.

وكاد البحث أن يتسبب بمشاكل كبيرة, ولا أدري كيف نجوت من غائلتها!!

تذكرت اليوم ذلك البحث أو الدراسة, والبلاد تؤهل مستشفياتها للتحول إلى هشيم, تحت صولات الحرائق التي تداهمها بين فترة وأخرى.

في نيسان إحترقت مستشفى الخطيب في بغداد, وفي تموز مستشفى الحسين في الناصرية, والضحايا مرضى وأناس أبرياء, والنتيجة بؤس ويأس ودموع ودماء وأحزان شديدة.

منذ ذلك الزمان والخدمات الصحية في تقهقر متواصل لا يعرف التوقف, فبعد الحروب والحصار وويلاته الجسام, إلتهم الفساد الأخضر واليابس, وما عاد لها أهمية ودور, فعلى المواطن أن يتلقى العلاج في الدول الأخرى إن تمكن أو الموت حتفه.

حسب التقارير العالمية أن نسبة اللقاح ضد الكورونا في البلاد لم تتجاوز (0.97%), وهي ربما أقل نسبة بين دول العالم, والناس أصبحت تتردد في الذهاب إلى المستشفيات, وكأنها صارت مدنا للموت, فالداخل فيها لا ينجو منه!!

قوة أي مجتمع وحكومة تتناسب طرديا مع جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين, فالحكومات الغير قادرة على تأمين الرعاية الصحية الكافية, ليست بالمواصفات التي تؤهلها لقيادة البلاد وتدبير شؤون العباد.

فهل من عودة إلى المواطن وتقديم الخدمات اللائقة به, وتلبية حاجاته التي تنص عليها لوائح حقوق الإنسان, المعمول بها في مجتمعات الدنيا ذات الحكومات الراعية لها!!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*