Home » الاخبار » الصيهود: مؤشرات كبيرة على أن رئاسة الوزراء متجهة نحو “المالكي”

الصيهود: مؤشرات كبيرة على أن رئاسة الوزراء متجهة نحو “المالكي”

الثلاثاء 2021/08/10
ذكر عضو ائتلاف دولة القانون “محمد الصيهود”، اليوم الثلاثاء، أن انسحاب بعض الكتل السياسية من سباق الانتخابات المبكرة، لن يؤثر على اجرائها في موعدها المحدد.

في حديث لـ”الصيهود”، اليوم، اطلع عليه “أنا العراق” جاء فيه: إن اغلب الكتل السياسية مصرة اليوم على اجراء الانتخابات المبكرة في الـ (10) من تشرين الأول المقبل، وهذا ما اتفقت عليه غالبية الكتل السياسية في اجتماعها مؤخرا.

ومضى بالقول: وان الكتل السياسية المنسحبة واقع ولها جمهور وعدم مشاركتها بالانتخابات يحدث اهتزازات وتغيير في الخارطة السياسية.

واشار “الصيهود”، الى أنه من الضروري جدا مشاركة الكتل المنسحبة في الانتخابات كون تلك الكتل، أحد شعاراتها الاصلاح والتغيير، لذا فان مشاركتها باتت ضرورة في هذه الانتخابات التي تعتبر مفصلية ومهمة.

واضاف، نتأمل كثيرا من خلال تواجدنا الان على الساحة بأن الشعب العراقي غالبيته متوجه لانتخاب دولة القانون، لما لدولة القانون من دور مهم وفاعل من خلال الدورتين الانتخابيتين (2006 و 2010) ولما لحكومة “المالكي” من أثر على الواقع في مجالات عدة، وهناك مراجعة حقيقية لهذا الواقع ولذلك بدأ العراقييون يفكرون بالعودة الى “المالكي” لكن تبقى نتائج الانتخابات هي التي تفرض هذا الواقع. لافتا الى أنه “هناك مؤشرات كبيرة على أن رئاسة الوزراء متجهة نحو “المالكي”. بحسب تعبيره

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*