Home » الاخبار » الكاظمي: قرار الحرب والكراهية والعنف ليس خيار الشجعان
رئيس مجلس الوزراء "مصطفى الكاظمي" خلال لقائه الوفود الإعلامية العربية والأجنبية بمناسبة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة..

الكاظمي: قرار الحرب والكراهية والعنف ليس خيار الشجعان

الخميس 2021/08/26
قال رئيس مجلس الوزراء “مصطفى الكاظمي” خلال لقائه الوفود الإعلامية العربية والأجنبية بمناسبة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، اليوم الخميس، قرار الحرب والكراهية والعنف ليس خيار الشجعان، بل ان قرار التنمية والبناء وحفظ كرامة المواطن هو قرار الشجعان وهذا مانحن ماضون اليه.

في بيان المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، اليوم، تلقى “انا العراق نسخة منه جاء فيه: التقى رئيس الوزراء “مصطفى الكاظمي”، اليوم، بوفود اعلامية عربية واجنبية، بمناسبة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، قائلاً: نرحب بكم في بغداد السلام، وفي عراق اللقاء والتعاون والشراكة، ونحن نستعد لعقد مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي ستبدأ أعماله يوم السبت المقبل، وهو حدث مهم ليس للعراق فقط، بل للمنطقة كلها.

ومضى رئيس الوزراء بالقول: هناك تحديات كثيرة نعاني منها في المنطقة، وعلينا جميعاً التعاون والتكاتف في حلها، والعبور نحو خلق تكامل اقتصادي واجتماعي بين شعوب المنطقة، مضيفاً نتطلع إلى هذا اللقاء، وما سينتجه من دعم لدور العراق التأريخي في إرساء السلام.

واضاف “الكاظمي” يجسد هذا المؤتمر رؤية العراق في ضرورة إقامة أفضل العلاقات مع محيطه ومع دول العالم. حيث بدأ العراق بأخذ دوره التأريخي، ليكون أحد ركائز السلام في المنطقة. وأن العراق يمكنه أن يخلق جسراً للتواصل والتعاون والتكامل الشامل، مع جميع دول المنطقة.

وتابع، كفى حروباً وصراعات وخلافات.. فالعراق يدعو جميع دول المنطقة إلى بناء السلام على أساس التكامل بين شعوب المنطقة. وهناك فرص كبيرة في العراق يمكن لدول المنطقة التعاون والمساهمة فيها، وخلق مساحة جديدة لكل شعوب المنطقة؛ كي تبنى السلام والاستقرار لها. ونحن مقبلون على انتخابات مصيرية وحاسمة بعد شهر ونصف، سوف تعزز المسار الديمقراطي في البلد.

وقال “الكاظمي” لقد عملنا خلال نحو عام وشهرين على مختلف الصعد، لإصلاح المسارات الاقتصادية والأمنية والسياسية في البلد. ونجحنا في تحقيق مقاصد كبيرة، وما زلنا ماضين وملتزمين ببناء دولة فاعلة ومستقرة ومستدامة. ونتطلع في كل هذا إلى التعاون الإقليمي، مع جميع دول المنطقة.

واضاف من المعول عليه، أيها الإعلاميون الكرام، نقل صورة حقيقية تعكس الايجابيات والانجازات المتحققة لبلدكم العراق، وما فيه من تنوع على مختلف الأصعدة إلى العالم. أنتم مؤثرون دوماً، وما ستنقلونه سوف يساعد هذا البلد العريق على النهوض من جديد، كي يستعيد دوره التأريخي الذي يمتد لسبعة آلاف سنة.

واختتم قائلاً: قرار الحرب والكراهية والعنف ليس خيار الشجعان، بل ان قرار التنمية والبناء وحفظ كرامة المواطن هو قرار الشجعان وهذا مانحن ماضون اليه .

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*