Home » اراء و مقالات » من أغلبية وطنية إلى أغلبية شعبية

من أغلبية وطنية إلى أغلبية شعبية

الخميس 2021/12/09
غالب حسن الشابندر…
طرح السيد مقتدى الصدر مشروع حكومة الاغلبية الوطنية ، وله الحق في ذلك ، فهو صاحب تيار شعبي عراقي واسع الطيف ، وقد حصدت الكتلة الصدرية 73 مقعدا ، ويمثل ثقلا سياسيا متحركا فاعلا مؤثرا ، وقبل هذا وذاك يمتلك مؤيدين وحلفاء من قوى سياسية أخرى ، مما يزيد من فرصة تحقيق مشروعه السياسي المتمثل في حكومة أغلبية وطنية .

والحقيقة ليس العبرة بحكومة أغلبية وطنية ، إنما العبرة في حكومة أغلبية شعبية ، وإذا كان رصيد حكومة أغلبية وطنية هو عدد الاصوات والناخبة وعدد المقاعد في البرلمان وسعة التحالفات فإن حكونة أغلبية شعبية هي التي تحوز على رضا الناس بعد استلام زمام السلطة ، سواء جاءت نتيجة اغلبية وطنية أو توافقية !

وإذا ما شكل التيار الصدري حلم حكومته ، حكومة أغلبية وطنية ، فهل يا تُرى سوف تحقق على ارض الواقع مشروع حكومة أغلبية شعبية ؟

أي حكومة تلبي مطالب الناس الملحة في توفير لقمة العيش لهذا الكم من العاطلين عن العمل ، وتوفير الخدمات الضرورية من كهرباء وماء ودواء وتعليم وسلام وأمان ؟

هنا السر وهنا بيت القصيد …

ليس المهم حكومة أغلبية وطنية ، بل المهم بعد ذلك حكومة اغلبية شعبية ، وذلك لا يكون الّا بالاستجابة ا لى حجم التحدي الذي يعيشه العراقيون على كافة الصعد ، الامنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية .

حكومة اغلبية وطنية ليس بالهدف المستحيل ، ولا بالصعب جدا ، وإنما الصعب أن تتحول حكومة الاغلبية الوطنية ا لى حكومة شعب ، حكومة خدمات واستقرار وتنمية وتماسك اجتماعي وتحرير المجتمع من العسكرة وعصابات السلاح المنفلت.

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*