Home » ثقافة » الكتابات النفسية الطالحة!!

الكتابات النفسية الطالحة!!

الثلاثاء 2021/12/14
صادق السامرائي…
مَن يكتب في مواضيع نفسية, عليه أن يكون واضحا ودقيقا, فليس كل ما هو مقنع صحيح, ولا كل ما يمكن تبريره يصلح للحياة أو يعبِّر عنها.

القلم النفسي يأسو جراح الأمة ويطبب أوجاعها, ويمنحها الأمل والقدرة على الإتيان بالأفضل.

ويدرك بأن للأفكار دورها وتأثيرها في صناعة الحالة النفسية , ورسم خرائط السلوك.

فلماذا تذهب بعض الأقلام إلى حشو الرؤوس بأفكار الآلام؟

ولماذا تسعى لتعزيز الويلات, وإشاعة مشاعر إستلطاف الظلم والقهر والحرمان؟!

مالفرق بين ما تطرحه بعض الأقلام النفسية, وما تروّج له بعض العمائم المتاجرة بدين, التي تخاطب الكراسي بآليات ”قلبنا معك ولساننا عليك”, لكي تخدع الجماهير وتضللها, وتدعوها للإنضمام إلى حظائر التبعيات والخنوع والذل والهوان, بإسم الدين الذي يطالبها بالمعاناة القاسية في الدنيا لتنال نعيم الآخرة الخالدة.

ودعاة هذه المفاهيم المخادعة المنافقة, من الذين يؤكدون للناس أن إعملوا بأقوالنا لا بأعمالنا, فهم الصفوة المختارة التي يحق لها ما لا يحق لغيرها, وكل منهم لديه قصور فرعون وثروات قارون.

فلماذا تتشبه الأقلام النفسية بهؤلاء وأمثالهم؟

أين المهنية والوفاء للعلم والحقيقة الواضحة؟

إن الكتابة النفسية مسؤولية وطنية وأخلاقية وإنسانية, وعلى الذين يقحمون أنفسهم فيها, أن لا يتوهموا بأنهم يكتبون ما ينفع الناس, وهم يتسببون بأضرار فادحة يستثمر فيها المصفّدون بالكراسي, والمحمومون بشهوة السلطة والقوة والثروة, ذوو الطباع الغابية, والتطلعات الدونية, المغلفة بما يضلل ويخدع, ويستأثر بحقوق الآخرين.

وأكثرهم من الفاسدين, ويحسبون أنهم من المصلحين.

وتلك مصيبة مجتمعات جعلت أذلتها تتحكم بمصائرها, وتدير دفة مسيرتها في بحر الويلات والتداعيات.
فهل من قلم رشيد؟!!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*