Home » ثقافة » تعددت الأسباب والفساد واحد!!

تعددت الأسباب والفساد واحد!!

الخميس 2021/12/16
صادق السامرائي…
الفساد نتيجة لأسباب كثيرة, ولكي يتحقق التصدي الشافي منه, يجب أن نتعامل مع الأسباب ونقتلعها من جذورها.

ويأتي في مقدمتها فقه الغنيمة الساري المفعول في البلاد, فما نراه فسادا يعتبرونه حقا مشروعا وفقا لمفهوم الغنيمة.

ومن السلوكيات التي تعزز نشر التصرفات الفاسدة الفتاوى المغرضة التي تحلل الحرام وتحرم الحلال, ويدلي بها المتاجرون بالدين, والناهون عن المعروف والداعون للمنكر.

كما أن غياب الروح الوطنية وتغييب الوطن من الوعي الجمعي, له دوره الخطير في تنمية الفساد وتدمير العباد بالعباد, فالقوى والأحزاب الفاعلة في الواقع عقائدها ومناهجها غير وطنية, وتتصف بالتبعية والولائية للآخرين الطامعين بالبلاد.

هذه العوامل وما يتفرع عنها من مسببات ومعززات ومحفزات للفساد, تستدعي إرادة وطنية إستثنائية إستشهادية, قادرة على إستنهاض الطاقات الوطنية, وسحق أسباب الفساد الأساسية, وعندها سيولد الوطن من روح الغيارى الأشاوس, الذين أجادت بهم أرحام الأمهات الكانزات لإرادة الوطن الحر العزيز.

وما تحتاجه البلاد, قائد وطني يعرف البلاد بتأريخها وجغرافيتها وما فيها وما عليها, ويتمثلها بصدق وإيمان وعزيمة متوثبة, تستدعي القدرات والطاقات الإيجابية, وتنطلق في مسيرة نهوض متواصلة البناء والإنجازات الكبرى, التي تحقق سعادة المواطنين ورفعة الوطن.

بهذا يمكن محاصرة الفساد وردم مستنقعاته, وتجفيف منابعه النكراء المتلثمة بدين.

فهل من جرأة على إلغاء فقه الغنيمة, وإجتثاث الأحزاب المرهونة بالآخرين, وبعث الروح الوطنية في الإنسان, لكي يتماثل للشفاء من طاعون الفساد المؤدين؟!!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*