Home » ثقافة » لماذا حرم على الشيعه واليهود اكل لحم الارانب..؟

لماذا حرم على الشيعه واليهود اكل لحم الارانب..؟

الخميس 2021/12/16
بقلم: د.طالب مراد…
وسائل التواصل الاجتماعي التي اصبحت متوفره في بيوتنا ومحلات تواجدنا وفتحت نوافذ الدنيا لنا للاستماع والمشاهدة والاطلاع على كل مايجري في كوكبنا اليتيم و حتى الكواكب الاخرى. مع كل الاسف حول البعض من علماء الدين الظلاميون هذه النعمة الى منابر لبث الغباء والسموم ولابداء اراء مانزل الله بها من سلطان. اخذت محتويات المخطوطات الازلية من افكار ازليه وخرافات تجد طريقها الى حواسيبنا وحواسيب اولادنا واحفادنا. ان ابناء الجيل الحالي المتنور يصدمون عندما يسمعون ويشاهدون رجل دين محترم و بعمامه سوداء ضخمه يؤكد لهم بأن الارنب حرام لانه حشرة ومعمم اخر ( وبعمامه بيضاء) يؤكد لهم بأن الارنب الوديع هو من السباع الشرسة ولحمه حرام.

كيف نقنع اولادنا كي يقبلوا غباوة بعض هؤلاء المشايخ اللذين يختلفون فيما بينهم ، خاصة وان الفرق شاسع بين السباع والحشرات. اولادنا ومنذ طفولتهم يتفننون في استخلاص المعلومات عن كل ما يجري في كوكبنا ويعرفون كل شئ عن الارنب Rabbit والارنب البري Hare ويتفننون بإستعمال جهاز التحكم بالتلفزيون ، ويشاهدون اخواننا المصريين يستمتعون بأكل الملوخيه بالارانب او الانارب حسب نطق المصريين. ان مشلةالارنب شرق اوسطيه فسكانها وانبيائها و روحانيًيها اختلفوا فيما اذا كان هذا الحيوان الاليف نجسا ام لا، وللارنب موقع في الفولكلور الشعبي للمنطقه، فالمصري يفرح اذا امتلك ارنب والارنب عندهم هو مليون جنيه ، اما الفرس فيسمون الارنب “خركوش” اي اذن الحمار، اذ يعطون هذا الاسم الوضيع لهاذا الحيوان الوديع.

يطلق على صغير الارانب في اللغه العربيه اسم الخرنق وجمعه خرانق وتلد الارانب حوالي40 خرنقا سنويا. ان طبيعة الانجاب الخصب للارانب ، حتى اصبحت الارانب رمزا للخصوبه.

هكذا تتراكم الشكوك والفرقه وعلامات الاستفهام في الاذهان اليانعة البريئة. اننا في عصر العولمة وان الخرافات والحكايات الازليه التي ابتلعها جيلنا لايمكن تمريرها على الجيل الحالي جيل العولمة الذي يحاول الظلاميون بإقناعهم بأن اكل الجبن حرام وقطع الخبز بالسكين حرام في الوقت الذي صار المحرمات اضعاف المحللات. ان الظلاميون بغبائهم المفرط يقوضون تدريجيا ما جاءت به الاديان السماوية من روحانيات .

ان المحرمات شموليه وابديه وهي كلمه كبيره ذكرت في الرسائل المحمديه اعدادها 14 وتزداد طرديا مع الزمن. ان زيادة عدد المحرمات تذكرني بواقعه عاشها ابناء جيلنا فعندما كان الامام الخميني لاجئا في فرنسا ايام حكم الشاه ،كانت الحكومه الايرانيه تستورد اللحوم الاستراليه المجمده(يخي) . اصدر الخميني من مقر اقامته في پاريس فتوى بتحريم اللحوم المجمده نكايتا بالشاه ولكن بعد رجوعه الى ايران واستلامه سدة الحكم وتعرفه على المشكله افتى بفتوى اخرى حلل فيه اللحم المستورد و المجمد.

وما زاد الطين بلة هو ان الارنب اعتبر واحدا من المسوخات الثلاثة عشر(الفيل. الدب. الارنب. العقرب. الضب. العنكبوت. الدعموص. الجري. الخفاش. القرد .الوبر. الخنزير. الكلب) فمثلا القرده كانت بشر فاذنبوا فمسخهم الله وعاشوا ثلاثة ايام، والله خلق على مثلهم حيوانات، والحكاية تقول ان الارنب كان أمرأه قذره لا تغتسل من الحيض ولاجنابه ولا غير ذلك لذا مسخها الله الى ارنب!.

لقد لقننا ابائنا ونحن صغار (وانا واحد منهم) بأن الارنب حرام لانه يحيض وكما تعودنا فإن اي سؤال او اعتراض منا ،خاصتا في امور الدين ، كان يقابل بصفعة على الوجه. الغريب ان الارنب اصبح سببًا للتفرقه في الاسلام ، وصنف المسلمين الى نوعين الى من ياكل لحم الارنب واخر يحرمه، وكانه ينقصنا اسباب الفرقه.

الارنب والارنب البري ليسوا من الحشرات ولا من السباع ولا تحيض ولا كانوا نساء قذرات. انما الارانب هي من الحيوانات اللبنيه. فصيلة الارانب تحوي على اكثر من اربعين نوعا من الارانب. الحفريات اظهرت ان الارانب تطورت في اسيا قبل 40 مليون عام .

لقد قام الرهبان الاوربيون بدور كبير في تحسين فصائل الارانب والحصول على نوعيات جيده.

بينما انشغل بعض ملالي الشيعه وحاخامات اليهود بالجدل حول اذا كانت الارانب من السباع او الحشرات او انها تحيض.

لقد اجمع فقهاء الشيعه الاماميه على حرمة لحم الارانب بناء على الاحاديث الكثيره المرويه عن ائمة اهل البيت (عليهم السلام ) الداله على كون الارنب من جملة الممسوخات. اكل لحم الارنب طبقا للروايات واجماع لفقهاء الشيعه الاماميه حرام حرمه قطعيه.

في عام 2017 استهلك العالم واحد ونصف مليون طن من لحوم الارانب. وتقدر عدد الارانب الاليفه فقط بثمانية ملايين ارنب وستتزايد اعدادها. ان لحوم الارانب كانت قيمتها 6.4 مليار دولار في عام 2017 وزادت بنسبة12% عن السنه التي سبقتها. (الفاو).

تلام ,الحيوانات المجترة المنتجه للحوم الحمراء والمتواجده على الارض وعددها حوالي 200 نوع من بينها البقر والمعز والغنم ، والجاموس على الاحتباس الحراري الذي يهدد استمرارية الحياة على وجه كوكبنا، هناك عوامل اخرى تسبب الاحتباس الحراري ومن ضمنها وجود 1.4 مليار مركبه تجول على سطح كوكبنا وتنفث الغازات السامه .

ان الحيوانات المجتره اخذت الكثير من اهتمام الباحثين في الآونة الاخيرة. على سبيل المثال فإن البقره الواحده تنتج 250-500 ليتر من غاز الميثان يوميا عن طريق التجشؤ والفضلات، وسنحتاج حاسبة جيده لحساب ما تنتجه مليار ونصف المليار من البقر تعيش معنا على كوكبنا، من غاز الميثان يوميا. وعلى الاغلب فإن الحيوانات المجتره ستختفي على وجه الارض بعد عدة عقود من الزمن بعد اشتداد مشكلة مسببات الاحتباس الحراري وتغير البيئه. لقد اقترح بعض الغربين وقف او التقليل من تربية الحيوانات الزراعيه المجترة للتقليل من غاز الميثان ، وهو اخطر 85 مره من غاز ثاني اوكسيد الكاربون.

ان غاز الميثان CH4 المسبب الرئيسي للانحباس الحراري والتي تقوم حوالي اثنان مليار من الحيوانات المجتره بانتاج جزء كبير منه .

ان الحيوانات المجتره لها اربعة امعاء ،والكرشه اكبرها ،وتتغذى على الحشائش المتكونه من السليلوز التي لايمكن للانسان هضمه ولكن الميكروبات المتواجده في الكرشه تهضم وتخمر السليلوز والناتج من هذا التخمر في الكرشه ، هي حوامض امينيه متطايره ( تعمل عمل السكر في اجسام غير المجترات والبشر) وغازات اهمها غاز الميثان.

ان غاز الميثان يعمل عمل زجاج البيوت الزجاجيه حيث انها تعمل على منع خروج حرارة الطاقه الشمسيه بالبيت الزجاجي اي تحبس الحراره وغاز الميثان تكون طبقه حول كوكبنا وتسبب الاحتباس الحراري وتمنع خروج الطاقه الشمسيه الى الفضاء الخارجي. وبمرور الزمن تزداد الاحتباس الحراري في كوكبنا ثم يحاول سكان الكوكب باخذ التدابير اللازمه للتقليل من مسببات انبعاثات الغازات السامه ومن ضمنها التخلص او التقليل من الحيوانات المجتره ومنع استعمال الوقود المستخلص من باطن الارض (الوقود الاحفوري) مثل البترول والفحم الحجري والغاز.

ورب قائلا يقول ان الابقار موجوده منذ الازل على سطح الارض لكنها لم تسبب الاحتباس الحراري متناسين ان اعدادها قبل قرنين كانت لاتتعدا عدة ملايين واما الان فان اعدادها تناهز المليار والنصف مصحوبتا بحوالي المليار والنصف من المركبات وهناك اكثر من سبعة مليارات من البشر منتشر على سطح الكوكب.

مع وقف تربية او التقليل من اعداد الحيوانات المجتره ، خاصتا الابقار، التي توفر لحومها والبانها القسط الاكبر من امننا الغذائي . ستضطر البشريه ، خاصتا واننا نواجه انفجار سكاني ، الى الاكثار من استهلاك البدائل .

اذن ماهي بدائل البروتين الحيواني ..؟ ان اهم مصادر البروتين الحيواني سيكون من اللحوم المنتجه معمليا والدواجن والخنازير والارانب واسماك الاحواض والبروتينات النباتيه . لكن المشكلة ان هذالحيوانات تنافس البشر في غذائه حيث انها تستهلك الحبوب لانتاج اللحوم . بناء على ذالك ان لحم الارنب سوف يشكل ركنا مهما من اركان الامن الغذائي العالمي مستقبلا.

تعود قصة تحريم لحم الارنب و الخنزير والجمل والجري ( قراميط ) وغيرها من الحيوانات الى ماصدر عن كليم الله النبي موسى ( يزعم انه عاش 120عام )واخوه هارون( هو الاخر يزعم انه عاش 123 عام ) من معلومات خاطئه او محرفه.
من هو النبي موسى:
قال محمد رسول الله بان كان هناك 124.000 نبيا و315 رسولا (وجميعهم كانوا شرق اوسطيون) وتكرر اسماء 25 نبي ورسول في القران 511 مره وذكر اسم موسى 136 مره في 34 سوره من سور القران الكريم وتكرر اسم اخوه هارون 20 مره علما بان محمد جاء ذكره في القران اربعة مرات فقط. ذكر اسم موسى 803 مره في الانجيل. وذكرت قصة مقابلة موسى مع فرعون 20 مره في القران. يعد موسى الشخصيه الاساسيه في كتاب التوراة، مع كل هذا لايوجد دليل تاريخي مستقل ،مدعوم بعلم الاثار، يدعم اثبات وجود موسى. ان برديات مصر القديمه وثقة كل شاردة وواردة في التاريخ ولكنها لم تذكر وجود موسى و يوسف . ان هناك جدل تاريخي بين المصريين، القدماء والحاليين، والاسرائليين حول شخصية موسى الذي عاصر رمسيس الثاني، حسب زعم الروايات الاسرائيليه وذالك بين عامي 1391-1271 قبل الميلاد.

وبعيدا عن كل مشاكل , التي سببها اولاد عمران ) التي استمرت لاكثر من 32 قرنا، ان مايحيرنا هو لماذا اصدر موسى واخوه هارون قائمه بلحوم الحلال والحرام وتكلموا في 47 فقره عن انواع من الحيوانات مما على اليهود اكله او تحريمه ،ونختار منه الان الارنب (لنا عوده لبقية مخلوقات موسى).

“”وكلم الرب موسى وهرون قائلا لهما. كلما بني اسرائيل قائلين هذه هي الحيوانات التي تاكلونها من جميع البهائم التي على الارض. كل ماشق ظلفا وقسمه ظلفين ويجتر من البهائم فاياه تاكلون. إلا هذه، فلا تاكلوها من يجتر ومما يشق الظلف الجمل لانه يجتر لكنه لايشق ظلفا فهو نجس لكمً . والارنب لانه يجتر ولكنه لايشق ظلفا فهو نجس لكم. والخنزير لانه يشق ظلفا ويقيمه ظلفين، لكنه لايجتر فهو نجس لكم. من لحمها لاتاكلون وجثتها لاتلمسوا انها نجسه لكم “” ( سفر الاحبار في التوراة .سفر اللاوين 11 : 1 -8).

لو حرم الاسلام لحم الابل بناء على توصية النبي موسى لما قامت قيامة للدين الاسلامي في الجزيره لان لحم وحليب الابل كان المصدر الرئيسي لطعامهم الا ان عثر الغرب على النفط تحت رمالهم. حرم الاسلام الخنزير وكل مايخص الخنزير بينما استثنوا الابل من المقاطعه الربانيه.

التصحيح، ان الارنب “لايجتر” ولا هو بحيوان مجتر ،بل يقوم باخراج نوعان من الزبل النوع الاول وهو براز كروي الشكل وصلب و يطرد خارج الجسم كعملية اخراج طبيعيه والنوع الثاني وهو الزبل الطري حيث يضع الارنب فمه على فتحة الشرج ليلتقط هذا الزبل الطري والغني بالبروتينات و مصدرها المكروبات التي هضمت السليلوز وماتت داخل القولون والسيكم ( لهذا اعتقد ان هذا البراز الداكن والمنتج ليلا هي دم وان الارنب يحيض) هذه العمليه ليست اجترار بل هي اكل البراز (كبروڤاكيا). لم يعرف هذا من قبل موسى واخيه هارون ، لوحظ وسجل عملية اكل البراز في الارانب علميا، قبل عقود قليله من الزمن وذالك في عامي 1939و1940 نشرت مجلة العلوم الطبيعه Nature البريطانيه ثلاثة بحوث حول الموضوع اكد فيها الباحثين بان الارنب حيوان غير مجتر.

انا شخصيا لي مداخله في هذا الموضوع وذالك في مقدمة اطروحة دكتوراه حول فسلجة المرئ والمعده في المجترات قدمتها لجامعة ليفربول في عام 1974.

هناك ملاحظه مهمه حول تناول لحوم الارانب والوعول بكثره وباستمرار فانها قد تسبب مرض اسمه التسمم البروتيني لان لحوم هذين الحيوانين تكاد تكون معدومه من الشحوم. اعتقد بان الشيعه واليهود حرموا انفسهم من تناول اجود نوع من اللحوم ،لحوم خاليه من الدهون والاسباب غير مقنعة وواهيه.

ان هناك تشابه واختلاف في مقارنة حيوانات الذبيح(الانعام) بين ماذكر في القران الكريم وما ذكر في توراة العهد القديم( توراة موسى كليم الله)

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*