Home » اراء و مقالات » البرلمان المقبل والحكومة لا يمثلان ٢٠٪ من الشعب

البرلمان المقبل والحكومة لا يمثلان ٢٠٪ من الشعب

الجمعة 2021/12/31
خليل ابراهيم العبيدي…
كل هذه الضجة ، وكل ذاك الصراخ كان بعيدا جدا عن شعب يضحك في داخله على دمى تتحرك في فضاء أبعاده الكذب والأنانية المطلقة ، ولو أجرى أي سياسي عملية حسابية بسيطة لوجد أنه لا يمثل إلا من انتخبه ولا ناقلة أو جمل للشعب بكل مسرحية الانتخابات المخجلة أمام العالم.

إن ما حصلت عليه الكتل الشيعية والسنية والكردية . كانت لا تزيد على ٢٩,٤٪ من مجموع عدد من يحق له التصويت ، وهي ٧,١٥٠ مليون صوت ،. وان عدد من قاطع الانتخابات ١٢,٧٠٠ مليون من اصل ٢٤,٦٠٠ مليون ناخب ، وان من لم يراجع المفوضية لتسلم بطاقة الانتخاب كان ٢,٠٠٠ مليون ناخب ، وان عدد من يحق له التصويت في الخارج ثلاثة ملايين ناخب معارض ، وان عدد من صوت للمستقلين ١,٧٥٠ مليون ناخب ، عليه فإن مخرجات الانتخابات كانت سلبية ب ١٩،٤٥٠ مليون صوت، من اصل ٢٧,٦٠٠ ناخب حقيقي ، أي أن خمس الشعب صوت لصالح الكتل المتصارعة الثلاثة. التي حصدت على ٨,١٥٠ مليون صوت ، أي . أن الكرد بتعاليهم المضحوح ، وان السنة بتبعيتهم المعهودة ، وان الشيعة بسلبيتهم المقصودة ، كانوا جميعا مثار إهمال الأغلبية الشعبية الصامتة ومثار استهزاء المراقبين للافعال والحركات البهلوانية التي قاموا بها قبل وبعد الانتخابات.

إن البرلمان القادم هو حصيلة تصويت ٢٠ ٪ من عدد السكان البالغ ٤٠,٠٠٠ مليون نسمة ، أي أنه فاقد ٨٠٪ من الشرعية الانتخابية ، وان الحكومة المشكلة بعد ذلك ستكون مهما قيل هي حكومة أقلية انتخابية ، وان الخارطة السياسية ، بعد هذه اللحظة ، ستكون خارطة الأقلية ومساراتها ستكون مربكة ، لأنها وليدة عملية مربكة ، وأنها ستكون دورة برلمانية مختلفة بنسبة ضئيلة لوجود المعارضة المستقلة ، ولكنها كانت انتخابات مهدت الطريق لانتخابات قادمة سينتهي عندها ، مفعول العامل الديني والقومي والاثني ، شريطة أن تتوحد قوى اليسار المعتدل من الشيوعيين والديمقراطيين والقوميين العرب والكرد والتركمان ، والمستقلين الصامتين في جبهة موحدة ، تحت شعار بالعلم والعمل نبنيك بالعراق….

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*