Home » الاخبار » الديمقراطي الكوردستاني: اننا سنكون جزء من الحل وليس المشكلة

الديمقراطي الكوردستاني: اننا سنكون جزء من الحل وليس المشكلة

الثلاثاء 2022/02/01
قال عضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني “عماد باجلان”، اليوم الثلاثاء، ان مبادرة زعيم الديمقراطي الكوردستاني “مسعود بارزاني” التي حملها رئيس الاقليم “نيجرفان بارزاني” ورئيس مجلس النواب “محمد الحلبوسي” كانت الرد الحقيقي على جميع الأصوات التي تحدثت بالأمس واتهمت ((السنة)) و((الكورد)) بسعيهم شق صف البيت الشيعي واستغلال الأزمات للحصول على مكاسب.

في حديث متلفز لـ”باجلان” خلال السومرية نيوز، تابعه “انا العراق” جاء فيه: مبادرة رئيس اقليم كوردستان الى زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” لم تتضمن الحديث عن وزارات او مناصب لكنها بمجملها خطوة لوأد الخلافات وتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين وتحديدا بين ((دولة القانون)) و ((الكتلة الصدرية))، وان المبادرة لحلحلة العقدة وانهاء الانسداد السياسي وصولا الى استكمال باقي الاستحقاقات الانتخابية.

ومضى “باجلان” قائلاً: وأنّ تغريدة “الصدر” بعد لقاء الحنانة مع “الحلبوسي” و “بارزاني” كانت واضحة وفيها ترحيب للحوار مع قوى ((المعارضة الوطنية))، وهنا القصد من المعارضة بحسب رؤيتنا هي الجهات التي اعترضت على نتائج الانتخابات وما حصل بالجلسة الاولى من مجلس النواب وليس ((المعارضة الحكومية))، وان مبادرة “بارزاني” نجحت بعكس مبادرات وضغوط اقليمية لم تستطع حلحلة الازمة وهذا الامر ليس غريبا عن “مسعود بارزاني” والديمقراطي الكردستاني حيث قلناها مرارا وتكرارا اننا سنكون جزء من الحل وليس المشكلة.

وأضاف عضو الديمقراطي الكوردستاني، ان المبادرة اليوم ردت جميع الاصوات النشاز التي تكلمت بالأمس واتهمت ((السنة)) و((الكورد)) بأنهم عملوا على شق صف البيت ((الشيعي)) ولديهم مساعي لخلق المشاكل داخل البيت ((الشيعي)) بغية تحقيق مكاسب، فقد اثبتت تلك المبادرة بان ((الكورد)) و ((السنة)) لديهم الحرص الكامل على توحيد المواقف والابتعاد عن الانسداد السياسي ورفض سياسة الإقصاء لأي طرف كان.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*