Home » ثقافة » نعم ثار العرب!!

نعم ثار العرب!!

الإثنين 2022/02/14
صادق السامرائي…
بعد أكثر من عشر سنوات من جذوة الثورة التي أوقدها “البوعزيزي” من أرض تونس, الخضراء, لا بد من القول بأن العرب ثاروا بإرادة حرة باسلة, وأطاحوا بأنظمة حكم شرسة, أخمدت أنفاس وجودهم عبر أجيال وأجيال.

ولا فرق بين ما جرى في بلدان الأمة وما جرى من ثورات في أمم الدنيا الأخرى, إبتداءً من الثورة الفرنسية (1789 – 1799), وما سبقها وتلاها من ثورات, فسلوك الثورة قائم ومتجذر في أعماق أبناء الأرض العربية منذ ما قبل التأريخ.

فالثورة العربية الكبرى الحقيقية إنطلقت في عام (2011), وأحدثت تغيرات مهمة, وفي مدرستها تعلمت أجيال جديدة, وإمتلكت خبرة ثورية لأكثر من عقد, وهذه الأجيال الواعدة ستبني الكيانات السياسية المتوافقة مع إرادتها.

وما يميز الثورات العربية أنها عفوية, وخلت من النظرية الفكرية الواضحة, وأمعنت بالخيالية المفرطة, فالذي أججها هم الشباب بطاقاتهم الفوارة, وما إستطاعت الأمة أن توفر لهم خارطة طريق واقعية, فمفكروا الأمة منهمكون بالقراءات العبثية والمشاريع الطوباوية, وما وجد الثائرون بوصلة ذات قيمة ودلالات فكرية وعملية صالحة لبناء مشروعهم الثوري.

فتسربت إلى قلبها الأحزاب والحركات الدينية, وبسبب تطرفها وغلوها وعمائها العقائدي, فشلت وتهاوت واندحرت, وستدوسها سنابك الأجيال المتوافدة المعبأة بالمعارف والأنوار المعاصرة.

وهذا يعني أن الثورة العربية في طريقها لتحقيق طموحاتها وأهدافها التي أخذت تتجلى, وسيبرز من شبابها قادة يخبرون معنى بناء الأوطان, وسيخرجونها من أحوالها المستكينة إلى آفاق التألق والشموخ والنماء.

وسيجبرون أدوات الثورة المضادة على الإندحار والإستسلام, لأن الشعب سوف لن يدع لهم موضع قدم فية, وستشرق شمس الصيرورة الحضارية العربية ويسطع جوهرها.

فهل لنا أن نديم جذوة الثورة ونعزز روح الثائرين البواسل؟!!

ملاحظة/ جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كاتبها…

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*