Home » الاخبار » صالح دعا مجلس النواب إلى العمل الفوري لمناقشة قانون ((النفط والغاز)) المؤجل

صالح دعا مجلس النواب إلى العمل الفوري لمناقشة قانون ((النفط والغاز)) المؤجل

الخميس 2022/02/17
دعا رئيس الجمهورية “برهم صالح”، اليوم الخميس، الى إطلاق حوار جاد وعاجل بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان لإيجاد آليات واقعية ضامنة لما ارادت المحكمة الاتحادية العليا الاخذ به، وحث البرلمان على العمل الفوري لمناقشة قانون النفط والغاز.

في بيان المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهوية، اليوم، تابعه “انا العراق” جاء فيه: اكد “صالح” على ضرورة إطلاق حوار جاد وعاجل بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان لإيجاد آليات واقعية ضامنة لما ارادت المحكمة الاتحادية العليا الاخذ به، وبما يضمن الاستحقاقات الدستورية لإقليم كوردستان وسائر العراقيين عبر تسخير الواردات لخدمة المواطنين بعيداً عن الفساد وسوء الإدارة.

كما دعا رئيس الجمهورية، مجلس النواب إلى العمل الفوري لمناقشة مشروع قانون النفط والغاز المؤجل، عبر إغناء نصوصه أو تقديم مشروع قانون جديد من السلطة التنفيذية، واقراره دون تهاون، وأن تردد القوى السياسية لسنوات في إقرار قانون النفط والغاز ساهم في خلق الإشكاليات والأزمات، واوصلنا لهذه اللحظة المفصلية حيث نواجه تبعاتها اليوم.

وشدد “صالح” على ضرورة تشكيل مجلس الاتحاد، الغرفة التشريعية المفقودة في النظام السياسي القائم والتي نصّت عليه المادة (65) من الدستور بشكل صريح ومُلزم، مؤكدا على ضرورة تأسيس هيئة ‏عامة تُعنى بضمان حقوق الأقاليم والمحافظات المنصوص عليها في المادة (105) من الدستور، ودعم الهيئة العامة لمراقبة توزيع الواردات الاتحادية.

وجدد “صالح” الدعوة لـ”تعديل نصوص الدستور التي اثبت الواقع عدم قابليتها للتطبيق او مسؤوليتها عن أزمات مُستحكمة، الى جانب رفد وتعديل النصوص المُنظمِة لعمل وتشكيل السلطتين التنفيذية والتشريعية.

وكانت المحكمة الاتحادية قد اصدرت، يوم الثلاثاء (15) من شهر شباط الجاري، قرارا بعدم دستورية قانون ((النفط والغاز)) لحكومة إقليم كوردستان، مع إلزامها بتسليم كامل إنتاج النفط من الحقول النفطية في الإقليم والمناطق الأخرى التي قامت وزارة الثروات الطبيعية الكوردستانية باستخراج النفط منها وتسليمها إلى الحكومة الاتحادية والمتمثلة بوزارة النفط الاتحادية وتمكينها من استخدام صلاحياتها الدستورية بخصوص استكشاف النفط واستخراجه وتصديره.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*